منتدى يسوع رفيقى
لقد تم نقل منتدى يسوع رفيقى للرابط التالى

للدخول من هنا



http://www.yaso3rafe8y.eb2a.com

منتدى يسوع رفيقى

برامج وافلام دينية مسيحية وترانيم وصور والعاب. برامج وافلام دينية مسيحية وترانيم وصور والعاب
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ترنيمة عندى جكاية
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالسبت مارس 10, 2012 7:56 am من طرف bero

» ظهورات العدرا فى طنطا
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالسبت فبراير 06, 2010 12:34 am من طرف admin

» غرائب وعجائب
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالجمعة فبراير 05, 2010 5:52 am من طرف admin

» راى البابا فى حب النت
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالخميس فبراير 04, 2010 5:39 am من طرف admin

» ضع اسمك في المكان الخالي
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالجمعة يناير 22, 2010 2:18 am من طرف زائر

» اول نكت 2010 يارب تعجبكم
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالثلاثاء يناير 19, 2010 3:00 pm من طرف زائر

» رسالة من ام النور تسال فيها سؤال رائع جدا
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 5:44 am من طرف nanaaa

» فوائد الدراسة مع البنات وارجو من الشباب عدم الدخلول لمنع قتلى
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالجمعة يناير 08, 2010 5:36 am من طرف nanaaa

» لماذا يسمح الله بالمعاناة؟؟؟؟؟؟؟
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالأربعاء يناير 06, 2010 8:19 am من طرف admin

» برجك مع المسيح اليوم
الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالأربعاء يناير 06, 2010 7:35 am من طرف admin

منتدى

 

 الوهية المسيح الجزء التانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
admin

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
العمر : 26
الموقع : http://yasoo3rafe8y.ahlamountada.com

الوهية المسيح الجزء التانى Empty
مُساهمةموضوع: الوهية المسيح الجزء التانى   الوهية المسيح الجزء التانى I_icon_minitimeالأحد نوفمبر 22, 2009 7:00 am


الجزء الثانى

شهادة الرسل لألوهية المسيح

تقف شهادة من شاركوا في كتابة أسفار الإنجيل (العهد الجديد ) في انسجام تام مع تعاليم المسيح وشهادته عن ألوهيتة .


ظهر الملاك جبرائيل لزكريا وأخبره بأنه سيكون له ولامرأته أليصابات ابنًا تسند إليه مهمة خاصة ألا وهي : "لكي يهيئ للرب شعبًا مستعد ًا" (لوقا 1 : 17 ) والملاك نفسه عندما كشف لمريم بأنها ستكون أمًا للمسيح المنتظر أخبرها بأن ذلك الطفل "يكون عظيمًا وابن العلي يدعى، ويعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه، ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ولا يكون لملكه نهاية" ( لو 1 : 31 و 32 ) هذه المزايا لا يمكن أن تكون لأي كان ما لم يكن إلهًا بالفعل "اسمه يدعى يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم " (متى 1 : 21 )هذه مهمة لا يمكن لشخص أقل من الله بالذات : أن ينجزها. والبشير متى عندما أتى على ذكر إحدى نبوات العهد القديم الخاصة بالمسيح قال : "هذا كله كان لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل : هو ذا : العذراء تحبل وتلد ابنًا ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا "


وهذي النبوة مستقاة من نبوة أشعياء
أما رؤ ساء (حكماء : 22 و 23 )( 7 المشرق) الذين كانوا قد أعطوا بصيرة روحية معجزية بعد رحلةسفر طويلة سعيًا وراء الملك الموعود به، فما أن وصلوا إلى بيت لحم مكان ولادة يسوع، "خروا وسجدوا له " (متى 2 : 11 ) والركوع والسجود له ما هو إ لا : جهل وتجديف لو لم يكن المسيح متمتعًا بطبيعة إلهية.


شهد يوحنا المعمدان عن نفسه بأنه ليس سوى مجهز وممهد لطريق الآتي بعده، لا وبل إنه تخطى ذلك عندما صرح بأن الآتي بعده أعظم منه بكثير حتى أنه لم يكن مستحقًا أن يحل رباط حذائه أي أنه لم يكن مستحقًا أن يكون خادمًا له . وعندما ظهر المسيح وتعمد بالماء على يده بعد إصرار مّلح، رأى يوحنا المعمدان "السموات مفتوحة وروح الله نازلا عليه (أي على يسوع المسيح) وصوت الله الآب من السماء قائلا : "هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت" (متى 3 : 17 ) وفي اليوم التالي أشار يوحنا إلى يسوع قائلا : "هو ذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم " و"... الذي يعمد بالروح القد س"،
و "هذا هوابن الله" (يوحنا 1 : 29 و33 و34 ) تصريحًا واضحًا لا يعتريه شك عن ألوهية المسيح
نجد في مقدمة الإنجيل حسب يوحنا ( 1 : 1 ) : "في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله ". وقد نسب الرسول يوحنا هذا (وهو غير يوحنا المعمدان ) إلى المسيح يسوع أمورًا لا تنسب لغير الله بكل ما في ذلك من معنى . فالكلمة وسيلة التعبير عن الفكر، ووراء كل كلمة تكمن فكرة خاصة . ونسبة الكلمة إلى الفكر هي بالذات نسبة المسيح إلى الله . الكلمة تكشف عن فكرة معينة والمسيح يكشف عن الله بالذات .


فالمسيح جاء ليظهر الله للبشر : "الله لم يره أحد قط .الابن الوحيد الذي في حضن الآب هو خبر " (يوحنا 1 : 18 )


أزلية المسيح كشف عنها في مضمون التعبير "في البدء " عند بدء أو خليقة العالم
كان المسيح "موجودًا". الفعل هو بصيغة الماضي التام في اللغة الأصلية (اليونانية)
وهو يبرز فكرة وجود المسيح يسوع الأزلي وقد عبر عن ذلك أحد كبار اللاهوتيين بقوله : "الكلمة كان عند الله منذ الأزل، في رفقة الأب كأقنوم مشارك في اللاهوت (أي الألوهية )، ومع أنه كان هكذا أقنومًا مميزًا لم يكن كائنًا منفصلا عن الله فالكلمة كان الله".


في مقدمة الإنجيل حسب يوحنا اعتبر "الكلمة (المسيح)" كائنًا قبل التاريخ. ليس ذلك فقط بل نرى "أن كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان" (العدد الثالث ). أما في العدد الرابع عشر فنقرأ : "والكلمة صار جسدًا وحل بيننا ورأينا مجده مجدًا كما لوحيد من الآب مملوءًا نعمًة وحقًا ".


والبشير يوحنا نفسه في رسالته الأولى ( 2 : 4 )قال عن المسيح "قد جاء في الجسد "، فهو : يريدنا أن ندرك بأن المسيح لم يكن مجرد رفيق الله الأزلي، بل إنه هو الله الأزلي بالذات. استعمل يوحنا كلمة "جسدًا" ليشير بصورة عامة إلى الطبيعة البشرية
بما تتضمنه من محدودية وضعف . كشف في مقدمة الإنجيل بكل بساطة عن حقيقة الله الأزلي وهو يأخذ وجودًا يشارك فيه الاختبار البشري العادي مع البشر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yasoo3rafe8y.ahlamountada.com
 
الوهية المسيح الجزء التانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يسوع رفيقى  :: -----====((((منتدى تثبيت العقيدة ))))====----- :: اللاهوت-
انتقل الى: